كلمة الرئيس

لقد كان يوم الأول من يوليو 1971م حدثاً بارزاً في تاريخ إمارة أبوظبي حيث شهد هذا اليوم ميلاد المجلس الاستشاري الوطني بقرار حكيم من المغفور له صاحب السمو الشيخ / زايــد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " ليمارس دوره على نهج الشورى والمشاركة في إدارة الشئون العامة للبلاد ، وعلى مدى السنوات الماضية استمر نشاط المجلس ، والذي تميز بالموضوعية والواقعية في إصدار التوصيات والقرارات وإتخاذ الصالح العام كمعيار لتقدير الأمور والحكم عليها ، ولقد واكبت مسيرة الشورى في المجلس الاستشاري الوطني مسيرة التنمية والتطوير في البلاد ، وعايشت كافة مراحلها وأطوارها ، ووجد المجلس في أداء دوره تعاوناً ملموساً من الأجهزة الرسمية المحلية والاتحادية مما ساعده على أداء دوره وتسهيل مهامه

 . سعادة / عبدالله بن محمد المسعود وسوف يظل المجلس أميناً على مصالح البلاد ومواطنيها بفضل الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ / خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة- حاكم البلاد[حفظه الله ] وحرصه على إستمرار مسيرة الشورى ، وبفضل دعم ومتابعة واهتمام سمو الشيخ / محمـد بن زايد آل نهيان – ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي الموقـر [ حفظه الله ] . وإن إطلاق موقع المجلس الاستشاري الوطني على شبكة المعلومات الدولية يأتي في إطار الحرص على تفعيل دوره وإطلاع المواطنين على نشاطه ، وفتح باب جديد لإستمرار الحوار معهم والتعرف على مشاكلهم ، وإتاحة المجلس الفرصة أمامهم لإبداء آرائهم بشأن نشاطه ودورة في خدمة البلاد ومواطنيها ، ونأمل أن يتحقق من خلال ذلك بمشية الله التواصل المستمــــر مع إخواننا المواطنين في إمارة أبوظبي . نسأل الله أن يوفقنا جميعاً لخدمة البلاد في ظل قيادتها الحكيمة. عبدالله بن محمد المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني